“الأسود” يخلقون الحدث .. المنتخب المغربي يستقبل باقي مواجهاته في تصفيات “قطر 2022” على أراضيه

تشهد التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم “قطر 2022″، استقبال المنتخب المغربي لكرة القدم 5 مواجهات من أصل 6 على أراضيه.

وتضم مجموعة المغرب ثلاثة منتخبات لم يسمح لها “الكاف” بالاستقبال على أراضيها نظرا لكون ملاعبها لا تتوفر على الشروط المحددة، ويتعلق الأمر بكل من غينيا، غينيا بيساو ثم السودان.

ومن المرتقب أن تستقبل السودان مواجهتها المقبلة أمام غينيا على الأراضي المصرية، فيما أكد اتحاد الكرة بغينيا بيساو، بشكل رسمي خوضه لمواجهة المغرب ذهابا وإيابا (الجولتين 3 و4)، على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء.

ومن جهة أخرى، ارتأى المنتخب الغيني استقبال مباراته المؤجلة أمام “أسود الأطلس” على أرضية المركب الكبير بأكادير، يوم الـ12 من شهر أكتوبر المقبل، بعدما تم تأجيل المواجهة التي كان مقررا لعبها في الـ5 من الشهر الجاري بسبب الانقلاب العسكري الذي عرفته البلاد.

وفضلا عن استقباله للمواجهة الأولى أمام السودان، أضحى المنتخب المغربي يتمتع بأفضلية لعب باقي مبارياته المتبقية في التصفيات على أراضيه، باستثناء مواجهة الإياب أمام “صقور الجديان”.

ويحتل المغرب المركز الثاني في المجموعة التاسعة للتصفيات المونديالية، برصيد 3 نقاط (مباراة ناقصة)، خلف المتصدر غينيا بيساو (4 نقاط من مبارتين)، في حين تأتي غينيا في المرتبة الثالثة بنقطة وحيدة (مباراة ناقصة)، ثم السودان في الرتبة الأخيرة بصفر نقطة من جولتين.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى