محرز يدفع رحيم ستيرلينغ إلى الرحيل عن مانشستر سيتي

يتجه الدولي الإنجليزي رحيم ستيرلينغ، نجم مانشستر سيتي، للرحيل عن النادي بعد خروجه من الحسابات الأساسية للمدرب الإسباني بيب غوارديولا، منذ بداية الموسم الجاري على عكس المتوقع بعد تألقه في مسابقة “يورو 2020” مع منتخب الأسود الثلاثة.

ستيرلينغ فشل في أداء الدور الذي منحه له المدرب بيب غوارديولا، كمهاجم وهمي وهو الذي تعود على اللعب على الأجنحة (الأيمن والأيسر)، إلى درجة أنه نافس الجزائري رياض محرز على مركزه الأساسي في الجهة اليمنى بخيارات من غوارديولا وهو الذي يلعب في الأصل على اليسار، قبل أن تنقلب المعطيات حاليا لصالح النجم الجزائري.

وقال موقع “إي نيوز” البريطاني في تقرير له، الاثنين 20 سبتمبر، عن مستقبل رحيم ستيرلينغ في نادي مانشستر سيتي، إنه أصبح خارج النادي السماوي بعد فشله في تقديم الأدوار المطلوبة منه والمستويات المعروفة عنه، وتفوق كل لاعبي خط الهجوم الأخير عليه، بالأرقام والمستويات التي قدموها، وحتى الانطباع الذي تركوه لدى غوارديولا وعلى رأسهم الجزائري رياض محرز، دون نسيان فيران توريس وفيل فودن وبرناردو سيلفا وغابرييل جيسوس.

ورغم أن قائد منتخب الجزائر لا يلعب بانتظام مع مان سيتي، إلا أنه وحسب نفس المصدر، يتقدم رحيم ستيرلينغ في خيارات غوارديولا، بفضل تأقلمه مع المنافسة داخل النادي وتفوقه في كل مرة يدخل فيها كأساسي أو بديل مقارنة بستيرلينغ، بدليل ما قدمه الموسم الماضي، وعلى وجه التحديد عندما قاد مان سيتي إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، وتسجيله لهدف وصناعته لآخر في “البريميرليغ” رغم مشاركته في 146 دقيقة من أصل 360 ممكنة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى