5 وقائع خلقت الجدل في المنتخب المغربي

لم يكن يتوقع أحد أن يكون حكيم زياش، نجم تشيلسي الإنجليزي، خارج قائمة المنتخب المغربي في مباراته الأولى بمشواره نحو نهائيات كأس العالم “قطر 2022”.

سبب الإبعاد كما لخصه وحيد خليلوزيتش، المدير الفني للمنتخب المغربي، هو سوء السلوك وادعاء الإصابة، لكن أقوال المدرب البوسني ومبرراته واجهها حكيم زياش بشجاعة، وطالب عبر منشور بحسابه الرسمي على منصة “انستغرام” بقول كل الحقيقة.

وبالرغم من أن علاقة حكيم زياش وجماهير منتخب المغرب مرت بفترات مد وجزر؛ بسبب ركلة الجزاء الشهيرة التي أضاعها في نهائيات كأس أمم إفريقيا “مصر 2019″، فإن أنصار الأسود استغربوا بدورهم مبررات خليلوزيتش، وطالبوا من الجامعة الملكية المغربية للعبة التدخل من أجل مصلحة المنتخب، خصوصا أن الأخير مقبل على استحقاقات هامة لإعادة هيبته القارية، والتي تراجع بريقها خلال السنوات الأخيرة بتوالي النكسات.

استعمال “الشيشة” بمباركة هيرفي رونار

يونيو 2016 تاريخٌ لن تنساه الجماهير المغربية، والتي تفاجأت بتداول لاعبين في منتخبي المغرب الأولمبي والأول مقاطع فيديو توثق يوم عطلتهم خارج فندق إقامة معسكر الأسود، دون أي حرج من تدخين الشيشة.

مهدي بنعطية، عميد منتخب المغرب حينها، ويوسف العربي وأنس أشبهار.. لاعبون شاركوا بحساباتهم على منصات التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو توضح تدخين الشيشة، قبل مباراة الأسود أمام منتخب ليبيا برسم الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية “الغابون 2017”.

آنذاك، قررت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم طرد لاعبين من صفوف المنتخب الأولمبي من المعسكر لنفس السلوك، والاكتفاء بإنذار نجوم المنتخب الأول، وهو ما لم تستسغه الجماهير حينها.

أما هيرفي رونار، مدرب المغرب وقتها، فرفض محاسبة لاعبيه بسبب استعمالهم الشيشة، مشيراً، في تصريح نقلته عنه الجامعة الملكية المغربية، إلى أن العناصر الكروية كانت تدخن في يوم راحتها، رغم اعترافه بأن هذه التصرفات لا تليق بمنتخب مقبل على مباراة هامة.

هل هرب عبد الرزاق حمد الله من معسكر المغرب؟

قبل أيامٍ فقط على انطلاق نهائيات كأس أمم إفريقيا مصر 2019، اهتز الشارع الكروي المغربي بخبر مغادرة الهداف عبد الرزاق حمد الله لمعسكر الأسود الإعدادي بمراكش لأسباب مجهولة.

وبعد ساعات من تداول خبر مغادرة لاعب النصر السعودي للمعسكر الإعدادي الذي سبق نهائيات كـأس أمم إفريقيا، بادرت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بنشر بلاغ، تحدث خلاله عن إصابة المهاجم على صعيد الظهر، لينفي كل ما راج تحت مسمى “الهروب”.

وبعد أكثر من سنة ونصف على الواقعة، بدأ عدد من لاعبي منتخب المغرب بتقديم رواياتهم بخصوص غياب حمد الله عن نهائيات كأس أمم إفريقيا 2019، مشددين على أن خلافاً شديدا نشب بينه وبين اللاعب يونس بلهندة، مع عدم تقبل المهاجم صاحب الـ 30 سنة تدخل هيرفي رونار، المدير الفني حينها، لإنهاء المشكلة.

وخلال لقاء لمهدي بنعطية، تحدث عميد منتخب المغرب السابق عن تفاصيل الواقعة لأول مرة، وأبدى امتعاضه من التزام عبد الرزاق حمد الله الصمت حتى الآن.

اتصالات بادو الزاكي مع تاعرابت.. من دون رد!

توالت التساؤلات على بادو الزاكي، المدرب الأسبق لمنتخب المغرب، بشأن عدم تواجد عادل تاعرابت ضمن معسكر للأسود عام 2014 بالبرتغال.

وعلى الرغم من الشعبية الكبيرة التي يحظى بها بادو الزاكي، سواء خلال فترة مسيرته حارسا لمنتخب المغرب أو مدربا له، إلا أن الجماهير شنت ضغطا على المدير الفني حينها لتبرير إسقاط إسم تاعرابت من لائحته، خصوصا أن اللاعب كان جيدا خلال حقبته مع فريق ميلان الإيطالي بتلك المرحلة.

الزاكي اختار لقاءً مع الإعلام، وأكد أن اللاعب لا يرد على اتصالاته الهاتفية المتتالية، كما أنه لم يبد أي استعداد لتلبية دعوة المنتخب المغربي لكرة القدم.

رد تاعرابت لم يتأخر، حيث كشف أنه يستعمل رقما إيطاليا بعد رحيله عن كوينز بارك رينجرز الإنجليزي، كما أن نادي ميلان يتوفر على فاكس يمكن التواصل عبره إن تطلب الأمر.

ومنذ تلك الحادثة، سقط اسم عادل تاعرابت من جميع لوائح منتخب المغرب لست سنوات متتالية، وحتى وصول خليلوزيتش صيف 2019، حيث تم منح اللاعب فرصةً جديدة أحسن استغلالها.

رسالة نصية حرمت أمين حارث من منتخب المغرب

ومن بين الوقائع حديثة العهد بمنتخب المغرب لكرة القدم إسقاط اسم أمين حارث من لوائح الأسود؛ بسبب بعثه رسالة نصية إلى المدير الفني وحيد خليلوزيتش، لاستفساره بشأن استبعاده من معسكر سابق.

خليلوزيتش لم يتقبل خطوة حارث، واستغل بدوره ندوةً صحفية للحديث بإسهاب عن سلوك لاعب مارسيليا الفرنسي الحالي وإرساله رسالة نصية لمدربه ليلاً.

وبالرغم من تألق أمين حارث مع فريقه السابق شالكه الألماني، ظل المدرب البوسني يضع اللاعب خارج مفكرته؛ بسبب سلوكٍ اعتبره غير مقبول بالنسبة له.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى