الصاعد الحاج محمود يودع جماهير النجم الساحلي برسالة مؤثرة

ودع موهبة النجم الساحلي التونسي محمد الحاج محمود 21 عامًا أنصار الفريق برسالة مؤثرة، حيث نشر تدوينة خاصة عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”.
وكتب الحاج محمود ” شعور غريب الأن و أنا أستعد للإعلان عن مغادرة فريقي الأم “.
مضيفًا ” اليوم تنتهي قصتي مع عشقي و غرامي مع فريقي الأم النجم الرياضي الساحلي و أبدأ محطة جديدة في حياتي و مسيرتي الكروية بعد 13 سنوات قضيتها و أنا من سن 7 سنوات في هذا النادي الكبير، شعور صعب و أنا أغادر الفريق الذي ترعرعت فيه و الذي حلمت أن أكون لاعب في هذا النادي الكبير و الدفاع عن ألوانه “.
وأكد محمد الحاج محمود أنه سوف يبقي يحارب من أجل أفضل فريق في إفريقيا قائلاً ” سأبقى ذلك الإبن المحارب الذي لا يخون “.
وأضاف ” من خلال هذه الكلمات أود أن أشكر جماهير النجم الكبير و لا أعتقد أنه يمكنني أن أشكركم بما فيه الكفاية لذلك شكرًا جزيلًا على مساندتكم على وعلى صناعة إسم الحاج محمود لظهوره.. شكرا على دعمكم من أول يوم بدأت فيه مع النادي شكرا لعائلتي ،للمؤطرين ، المدربين ، المسيرين و العمال داخل النادي لمساندتكم لي”.
هذا و أمضى متوسط الميدان الحاج محمود رفقة نادي لوزان السويسري لمدة 4 مواسم مقابل 650 ألف يورو.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى