الرابطة الفرنسية تخصم نقطتين من “نيس” وتُوقف نجم مارسيليا

قررت لجنة الانضباط برابطة دوري المحترفين الفرنسية “الليغ 1” الأربعاء 9 شتنبر خصم نقطتين من فريق نيس، إحداهما مع إيقاف التنفيذ، بسبب اقتحام جماهيرالفريق للملعب خلال مواجهة أوليمبيك مارسيليا في الدوري الفرنسي في غشت الماضي.

كما قررت اللجنة أيضا إيقاف المعد البدني لمارسيليا، الأرجنتيني بابلو فرنانديز، “عن ممارسة أي عمل رسمي” حتى 30 يونيو 2022 بسبب مشاركته في الشجار الذي دار بين اللاعبين داخل الملعب.

وتم تداول مقاطع تلفزيونية لصاحب الـ50 عاما، وهو يوجه ضربة في العنق لأحد جماهير نيس التي اقتحمت الملعب.

أما فيما يتعلق بالمباراة، التي توقفت في الدقيقة الـ75 عندما كان نيس متقدما بهدف نظيف، فقررت اللجنة إعادتها على ملعب محايد ودون حضور الجماهير، هذا بالإضافة لمعاقبة نيس نفسه باللعب مباراتين بدون جماهير.

كما أوقفت اللجنة الإسباني ألفارو غونزاليس، مدافع مارسيليا، مباراتين بسبب استفزاز جماهير نيس، والتسبب في اشتعال الأمور. وشملت العقوبات أيضا إيقاف ديميتري باييه، قائد مارسيليا، مباراة واحدة بسبب تورطه في الأحداث.

وبدأت الأحداث عندما كان قائد مارسيليا، ديميتري باييه، في طريقه لتنفيذ ركلة ركنية، وألقت وقتها جماهير نيس زجاجة عليه.

وشعر اللاعب بضيق شديد لذا ألقى عليهم نفس الزجاجة، وأثار اللاعب بتصرفه استياء الجماهير التي تجاوزت عناصر الأمن ونزلت إلى أرض الملعب، ليتحول المشهد إلى ساحة قتال بينها وبين اللاعبين الضيوف الذين غادروا الملعب سريعا باتجاه غرف الملابس.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى