سفيان البقالي: “دخلت التاريخ الأولمبي من بابه الواسع… وأهدي الميدالية للشعب المغربي والملك”

عبر النجم والبطل المغربي، سفيان البقالي، عن سعادته عقب تتويجه اليوم، الاثنين 02 غشت 2021، بذهبية سباق 3000 متر موانع، خلال دورة الألعاب الأولمبية “طوكيو 2020”.

وأوضح سفيان البقالي، في تصريح لوسائل الإعلام المغربية والعالمية، بالمنطقة المختلطة للملعب الأولمبي بالعاصمة اليابانية طوكيو، عقب السباق النهائي لمسافة 3 آلاف متر موانع، أنه كان على تواصل مع الأبطال المغاربة، الذين نصحوه بأن يجري سباقا عاديا، وقال: “ساندوني ونصحوني أن أجري سباقي على أساس أنه سباق غير نهائي، لا سيما أن الملعب فارغ من الجمهور”.

ثم أضاف: “والحمدلله، تعاملت مع السباق كما كان ينبغي علي التعامل معه، والآن دخلت تاريخ الألعاب الأولمبية من بابه الواسع”.

وتابع القالي حديثه: “اليوم، العمل أعطى ثماره. السباق كان صعبا، حيث كنت في مواجهة أبطال إثيوبيين أقوياء، أحدهم فاز علي في بطولة العالم”.

قبل أن يكشف حجم الضغوطات التي عاشها قبل انطلاق الأولمبياد: “عشت ضغوطات كبيرة قبل البطولة، الشيء الذي دفعني لإغلاق جميع حساباتي على مواقع التواصل الاجتماعي. أهدي اللقب للشعب المغربي وصاحب الجلالة.. اليوم أنا بطل أولمبي. كلنا نعلم أن هذه المسافة من اختصاص الكينيين”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى