الجامعة تعاقب 4 لاعبين من المنتخب المحلي

قررت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، تغريم لاعبين ضمن المنتخب المحلي المتوج بلقب بطولة أفريقيا الأخيرة “شان” التي جرت بالكامرون فبراير الماضي، على خلفية التقرير المفصل، الذي قدمه الناخب الوطني حسين عموتة حول المشاركة في هذه البطولة وسلوك اللاعبين والمرافقين بالوفد المغربي طيلة فترة إقامتهم بالكاميرون.

وحسب جريدة “لوماتان” فإن جامعة الكرة، خصمت مبلغ 20 ألف درهم من المنحة المالية التي تم تخصيصها لكل لاعب تُوج مع المنتخب المغربي بلقب كأس أفريقيا، ويتعلق الأمر بمدافع فريق نهضة بركان عمر النمساوي، ثم حارس الرجاء الرياضي أنس الزنيتي، ومهاجم فريق الفتح نوفل الزرهوني، بالإضافة إلى مدافع فريق حسنية أغادير سفيان بوفتيني.

مضيفا أن هؤلاء الاعبين خرقوا الضوابط التي حددها عموتة لكل عناصره قبل شد الرحال للكامرون، أو دخلوا في خلافات سواء معه شخصيا أو مع أحد أفراد الطاقم التقني ومسؤولي البعثة، فضلا عن سلوك خلال المباريات كتلقيهم بطاقات مجانية سواء في المباريات التي خاضوها في المنافسات الرسمية بالـ”شان” أو خلال المباريات الإعدادية التي سبقته.

وأوضح المصدر ذاته، أن الحسين عموتة، يهدف من وراء هذه العقوبات المالية، إلى فرض الإنضباط داخل مجموعته، والتذكير بالصرامة وحسن السلوك والانسجام الذي يشدد عليه داخل المنتخب الوطني، المقبل على خوض غمار منافسات البطولة العربية المقررة بقطر شهر دجنبر المقبل، حيث ستكون هذه الغرامات المالية، مثالا لما سينتظر العناصر التي لن تتقيد بالضوابط والتعلميات التي يفرضها الناخب الوطني في تجمعاته الإعدادية، خاصة أن جامعة الكرة وضعت التتويج باللقب العربي ضمن أولوياتها من وراء المشاركة في منافساته.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى