أشرف حكيمي: لا أعلم شيئا عن مستقبلي مع الإنتر وهذا ما قاله كونتي لي

تحدث الدولي المغربي أشرف حكيمي لاعب فريق إنتر ميلان الإيطالي عن حصيلة موسمه الأول مع النادي المتوج مؤخرا بلقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي وذلك في الحوار الذي نشرته سكاي سبورت إيطاليا.

وكشف حكيمي عن السبب الذي دفعه لاختيار فريق إنتر ليكون محطته التالية بعد ريال مدريد الإسباني وبوروسيا دوتمنود الألماني، وقال: “لقد وقعت مع إنتر من أجل الطموح والمشروع، وكونتي في أول مباراة لنا في المكالمة الهاتفية الأولى بيننا سألني عما أريده في المستقبل، ثم شرح كيف سنلعب، وما هو دوري، ولماذا سيكون حاسمًا في فكرته عن كرة القدم الهجومية، لقد جعلني أشعر بأني سأكون مهما، ثم أخبرني أننا سنفوز. تحدثنا كثيرًا وفي النهاية يمكنني القول إنني اتخذت القرار الصحيح”.

وتابع حكيمي شارحا التغيير الذي أحدثه أنطونيو كونتي على شخصيته وأدائه كلاعب قائلا: “كونتي ساعدني كثيرًا وعلمني ألا أفكر فقط في الهجوم ولكن أيضًا عن الدفاع، لذلك تعلمت شيئًا لم أكن أعرفه كثيرًا. يريدنا دائمًا أن نستوعب ما يقوله، يحب العمل على التفاصيل. في غضون عام، تحسنت كثيرًا وأنا أكثر نضجا. أنا سعيد لوجودي هنا، وعائلتي بخير في ميلان أيضًا. لا أعرف ماذا سيحدث في المستقبل، لكني آمل أن أستمر في اللعب والفوز لفترة طويلة”.

وأوضح جناح “النيراتزوري” الطائر الفارق ما بين الدوريات الأوروبية (الألماني- الإيطالي- الإسباني) والتي سبق له اختبار اللعب فيها قائلا:الدوري الألماني أكثر هجومًا، فأنت تركض ذهابًا وإيابًا.. وكرة القدم الإيطالية أكثر دفاعا وتكتيكا، والفرق دائمًا ما تكون مصطفة ومنظمة كان علي أن أفهم كيف أعبر الخصم الذي لا يمنحك مساحة ولكنه في انتظارك، وكما قلت كان علي العمل في الجزء الدفاعي وقد تطورت كثيرا، يمكنني الآن أن أقول إنني راض”.

وتحدث صاحب القميص رقم 2 في إنتر عن حضور وأداء الفرق الإيطالية في مسابقة دوري أبطال أوروبا قائلا: “الإيطاليون في دوري الأبطال؟ الآن لديهم مشاكل، لكنها فترات. يأتي اللاعبون ويذهبون، الشيء المهم هو وضع الأسس للمستقبل كما فعل إنتر، بمشروع يبدأ مع كونتي واللاعبين الشباب. إذا استمر، فذلك سيقودنا إلى الهيمنة في إيطاليا وأوروبا.. لقد غيرنا العقلية بالفعل، الفوز بالبطولة جعلنا أقوى”.

وكشف حكيمي عن أبرز اللقطات خلال موسمه الأول في الكالتشيو قائلا: “الصورة الأولى التي تتبادر إلى الذهن هي الفوز على يوفنتوس في سان سيرو بعد الإقصاء من دوري أبطال أوروبا. لكن اللحظات التي تلخص الموسم ثلاث: الخروج من أوروبا، هذا الفوز مع يوفنتوس، والديربي الذي سمح لنا بالابتعاد عن ميلان. عندما خرجنا من دوري أبطال أوروبا قلنا إننا لا نستطيع ترك البطولة المحلية تفلت من أيدينا أيضًا”.

وختم المغربي بالحديث عن أبرز الأسماء في صفوف الفريق قائلا: “أكثر ما أثار إعجابي، بالنسبة للروح التي كان يبثها بيننا، هو باريلا. إنه يتقدم دائمًا بشغف وهناك أيضا باستوني، لهدوء أدائه ودقته. الأكثر متعة هو سينسي، استمتع كثيرًا معه. يتميز لوكاكو بالقوة، وهو نقطة قوية في الفريق. أما لوتارو فلديه القدرة لجعل الأشياء الصعبة بسيطة، ولهذا السبب يصنع الفارق”.

ووصل حكيمي إلى إنتر في الانتقالات الصيفية الماضية قادما من صفوف فريق بوروسيا دورتموند الألماني الذي كان معارا له من ريال مدريد الإسباني، ونجح في 35 مباراة خاضها مع الفريق في تسجيل 7 أهداف وتقديم 9 تمريرات حاسمة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى