بمشاركة بونو والنصيري.. إشبيلية يواصل مطاردة فرق مقدمة “الليغا” بـ”ثنائية” في مرمى غرناطة

واصل إشبيلية تحقيق نتائجه الجيدة في الدوري الإسباني، بانتصاره مساء يومه الأحد، على غرناطة بهدفين مقابل واحد، في المباراة التي جمعت الطرفين على أرضية ملعب “رامون سانشيز بيزخوان”، لحساب الجولة الـ32 من المسابقة.

وواصل إشبيلية بانتصار اليوم مطاردته لفرق المقدمة، حيث أضحى على بعد 3 نقاط من أتلتيكو مدريد المتصدر، والذي تنتظره مباراة “قوية” أمام مضيفه أتلتيك بلباو .

وعرفت التشكيلة الرسمية للفريق الأندلسي تواجد الحارس المغربي ياسين بونو كرسمي، في وقت بدأ فيه مواطناه يوسف النصيري ومنير الحدادي المواجهة من على مقاعد البدلاء.

وانتهى الشوط الأول على إيقاع تقدم إشبيلية بهدف نظيف، حمل توقيع إيفان راكيتيتش في الدقيقة الـ16 من علامة الجزاء.

وفي شوط المباراة الثاني، ضاعف زميله الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس الغلة بهدف في الدقيقة الـ53، قبل أن يعمد بعدها جولين لوبيتيجي على الزد بورقة النصيري في الدقيقة الـ59.

وحاول زملاء بونو مضاعفة النتيجة وتوقيع المزيد من الأهداف خلال باقي الدقائق، قبل أن يفاجأ بهدف تذليل الفارق من غرناطة عبر سولدادو في الدقيقة الـ90.

وبهذا الانتصار، رفع إشبيلية رصيده للنقطة الـ70 في المرتبة الرابعة من “الليغا”، بينما تجمد رصيد غرناطة في النقطة الـ48 بالمرتبة الثامنة.

زر الذهاب إلى الأعلى