مانشستر سيتي يُعلن عن خسائر مالية فادحة

أعلن نادي مانشستر سيتي الإنجليزي اليوم الثلاثاء 6 أبريل، في بيان رسمي عن تكبّده خسائر بلغت نحو 126 مليون جنيه إسترليني عن الموسم الماضي 2019-2020 الذي شهد توقف الدوري المحلي في إنجلترا بالفترة من مارس إلى يونيو، بفعل تفشّي جائحة كورونا.

وانخفضت إيرادات النادي بمقدار 11% عن سابقه من المواسم، ليحقق فقط (478.4) جنيه إسترليني، وذكر البيان أن السبب الرئيسي لانخفاض الإيرادات هو تأخر تحصيل أرباح الربع الأخير من مباريات البريميرليغ ودوري أبطال أوروبا وكأس الاتحاد الإنجليزي.

إضافة إلى ذلك فإن عمليات البيع الكبيرة التي قام بها النادي على غرار ليروي ساني إلى بايرن ميونيخ الألماني، لم يتم تحصيل أموالها بعد، وبالتالي لم تظهر في ميزانية العام المالي المرتبط بالموسم السابق، فضلًا عن توقف بيع التذاكر واسترداد الجماهير لقيمة التذاكر الموسمية المبيعة.

كما تم تقليص نسبة الإيرادات المخصصة لعوائد البث التلفزيوني للقنوات الناقلة للبريميرليغ، وفي الوقت ذاته أشار البيان إلى أن مانشستر سيتي أوفى بجميع التزاماته المالية على أكمل وجه، رُغم الجائحة، وقدّم الدعم للعاملين بالنادي والمجتمع المحلي في المدينة.

لكن من المُقدّر بحسب الخبراء الماليين في النادي، أن يتم استرجاع الوضع المالي الاعتيادي في الموسم الحالي، إذ سيحقق النادي أرباحًا معقولة في ظل انحسار الجائحة نسبيًا، على أن تنخفض الخسائر من 478.4 مليون جنيه إسترليني إلى 60 فقط هذا الموسم.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى