لعنة الإصابة تُواصل مطاردة جواد الياميق وتُغيبه من جديد لـ 3 أسابيع

تعرض الدولي المغربي جواد الياميق، مدافع نادي بلد الوليد الإسباني لكرة القدم، لإصابة جديدة، ستبعده عن الملاعب لما يناهز الثلاثة أسابيع، وفق ما أعلنت عنه إدارة الفريق.

وسيفتقد بلد الوليد خدمات المدافع المغربي، ابتداء من المباراة التي ستجمعه بمضيفه برشلونة، المقرر إجراؤها غدا، على أرضية ملعب الكامب نو، لحساب الجولة الـ29 من “الليغا“، كما سيتواصل غياب الياميق عن فريقه خلال مواجهة، “غرناطة، إلتشي وكاديز”.

وعانى جواد الياميق خلال الموسم الكروي الحالي من الإصابة في ثلاث مناسبات، حيث أصيب أولا بفيروس كورونا غيّبه عن أربع مباريات، ليتعرض بعد ذلك لإصابة ثانية جعلته يغيب عن ثلاث مواجهات لفريقه، قبل أن يتعرض لإصابة عضلية جديدة من المنتظر أن تبعده عن “المستطيل الأخضر” لثلاثة أسابيع.

وكان الياميق قد تواجد ضمن التشكيلة المثالية لشهر مارس في “الليغا“، على مستوى الخط الدفاعي إلى جانب ثلاثي برشلونة أوسكار مينغيزا وجوردي ألبا وسيرجينيو ديست.

ويُقدم الياميق مستويات جيدة خلال الجولات الأخيرة، حيث لعب ثلاث مباريات مع فريقه بشكل رسمي في “الليغا” في شهر مارس، أمام كل من خيتافي، أوساسونا وإشبيلية تواليًا، ونجح في قيادة فريقه لحصد خمس نقاط من اللقاءات الثلاثة، كما نال الإشادة من جماهير فريقه نظير المستوى الذي ظهر به.

المدافع المغربي جواد الياميق صاحب الـ29 عاما انتقل إلى نادي بلد الوليد في بداية الموسم الجاري 2020-2021، قادمًا من جنوى الإيطالي في صفقة بلغت قيمتها نحو مليون ونصف يورو.

يشار إلى أن لاعب أولمبيك خريبكة والرجاء الرياضي سابقا، يعد أحد أهم الركائز في الخط الدفاعي لتشكيلة المدرب سيريغو سوريانو بعد عودته من إصابته العضلية وفيروس كورونا.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى