وست بروميتش يدكُ شباك تشيلسي بـ 5 أهداف

مُني تشيلسي يومه السبت، بأول خسارة تحت قيادة مدربه الألماني توماس توخيل، حيث انهزم بأربعة أهداف لهدفين (2-5) أمام ضيفه وست بروميتش ألبيون، على أرضية ملعب “ستامفورد بريدج”، برسم الجولة الـ 30 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وبدأ “البلوز” المباراة بشكل جيد، حيث كان هو المسيطر والأكثر خطورة، كما كان السباق لافتتاح حصة التسجيل، بهدف من توقيع الأمريكي كريستيان بوليسيتش 27′.

إلا أن كل شيء “انقلب في الدقيقة الـ 29، عندما طُدر المدافع البرازيلي تياغو سيلفا، العائد من الإصابة، ما أجبر المدرب توخيل على إخراج المغربي حكيم زياش، وإشراك الدنماركي أندرياس كريستينسن، لسد الفراغ الذي تركه مدافع باريس سان جيرمان السابق.

واستغل الضيوف النقص العديد لتشيلسي، فقلبوا الطاولة في الوقت بدل الضائع للشوط الأول، عن طريق ماتيوس بيريرا الذي سجل ثنائية 45+2′ ثم 45+4′.

وبالعودة من مستودع الملابس، بحث تشيلسي عن هدف التعادل، إلا أنه تقلى “ضربة موجعة” بعد أن نجح كالوم روبينسون في إضافة الثالث لفريقه 63’، ثم زاد مباي دياني من متاعب رفاق الحارس إدوارد ميندي، عندما سجل الهدف الرابع 68′.

وظل فريق المدرب توخيل “عاجزا” عن زيارة شباك خصمه، قبل أن يتمكن البديل مايسون ماونت من تقليص الفارق في الدقيقة الـ 71’، مسجلا الهدف الثاني لتشيلسي، إلا أن رفاقه فشلوا في إضافة أهداف أخرى، بينما أضاف الفريق الضيف الهدف الخامس، عن طريق روبينسون 90+1′ الذي سجل ثنائية اليوم، لينتهي اللقاء بفوز وست بروميتش ألبيون (2-5).

وبهذه النتيجة، تجمد رصيد تشيلسي في 51 نقطة في المركز الرابع، وبات مهددا بالتراجع في الترتيب، في حال فوز مطارديه وست هام يونايتد (الخامس بـ 49 نقطة) وتوتنهام هوتسبير (السادس بـ 48 نقطة)، فيما رفع وست بروميتش رصيده إلى 21 نقطة، ويحتل المركز ما قبل الأخير (19).

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى