الضرائب تمنع عودة رونالدو إلى ريال مدريد

ذكر تقرير صحفي في يومية “ماركا” الإسبانية أن أنظمة الضرائب الباهظة في إسبانيا ستحول دون عودة كريستيانو رونالدو إلى ريال مدريد، في سوق الانتقالات الصيفية المقبلة 2021.

وتداولت وسائل إعلام رغبة رونالدو (36 عامًا) في مغادرة ناديه الإيطالي يوفنتوس إثر التعثرات المتتالية للفريق، وكان آخرها الإقصاء من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا أمام بورتو البرتغالي، والخسارة في الدوري المحلي ضد بينيفينتو.

ويمتد عقد رونالدو مع يوفنتوس إلى صيف 2022 مع تمسّك تام من قبل الإدارة الإيطالية بخدمات أفضل لاعب في العالم 5 مرات، وجاء ذلك على لسان المدير الرياضي فابيو باراتيتشي الذي قال أمس الأحد 21 مارس إن “يوفنتوس لن يُفرّط في رونالدو”.

وقال تقرير “ماركا” إن رونالدو انتقل في الأساس إلى الدوري الإيطالي بسبب نظام الضرائب الجديد الذي يمنح اللاعبين امتيازات مالية هائلة، مقارنة بالنظام المعمول به في إسبانيا.

ويدفع النجم البرتغالي في الوقت الحالي 200 ألف يورو فقط إلى السلطات الإيطالية كضرائب على راتبه السنوي البالغ 36 مليون يورو مع يوفنتوس. بينما سيدفع ضعف هذا المبلغ 100 مرة حال عودته إلى إسبانيا.

وانتقل رونالدو من ريال مدريد إلى يوفنتوس في نافذة انتقالات صيف 2018 برسم مالي بلغ 100 مليون يورو بقرار شخصي من اللاعب، بعد أن لعب لفائدة الميرنغي 9 مواسم حصد خلالها كل الألقاب والجوائز الممكنة.

ويحتل حاليًا اللاعب المُلقّب بصاروخ ماديرا -نسبة إلى مسقط رأسه بالبرتغال- صدراة لائحة هدّافي المسابقة الإيطالية برصيد 23 هدفًا، ويهدف إلى إنهاء الموسم هدّافًا للكالتشيو بعد أن فشل في موسميه السابقين.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى