ياسين بونو: “إنه الهدف الأول في مساري ولم أكن أعرف حتى كيف أحتفل به!”

عبّر حارس مرمى إشبيلية، ياسين بونو، عن سعادته بتسجيل أول هدف في مساره الاحترافي، منقذًا فريقه من الهزيمة أمام مضيفه بلد الوليد (1-1)، في المباراة التي أقيمت الليلة على أرضية ملعب “خوسيه زوريا”، لحساب الجولة الـ28 من الدوري الإسباني لكرة القدم (الليغا).

وقال بونو لشبكة “موفيستار” بعد انتهاء المواجهة: “إنه الهدف الأول في مساري. لوبيتيجي طلب منّي الصعود وتذكّرت إحدى مبارياتي هنا في بلد الوليد مع جيرونا، كنت قريبًا حينها من التسجيل”.

وتابع موضحاً: “كانت مباراة صعبة والرياح كانت قوية. حاولنا بإصرار في الشوط الثاني، ثم حصلنا على المكافأة في النهاية”.

وختم المغربي حديثه قائلاً: “من الصعب أن أشرح كيف كان شعوري، لم أكن أعرف حتى كيف أحتفل بالهدف! كل شيء كان غريبًا بالنسبة لي، وجميع زملائي سعداء جدًا بالتعادل لأننا لم نكن نستحق الهزيمة”.

يُذكر أن ياسين بونو أصبح ثاني حارس مرمى يُسجل هدفًا في الدوري الإسباني هذا الموسم، بعد حارس نادي إيبار، ماركو دميتروفيتش، الذي سجل هدفًا من ركلة جزاء في شباك أتلتيكو مدريد (1-0)، ضمن الجولة الـ19 من الليغا (21 يناير).

شاهد.. هدف ياسين بونو “القاتل” في مرمى بلد الوليد

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى