سفيان بوفال يتحدى فريقه ويُصر على حضور معسكر المنتخب المغربي

هددت إدارة نادي أنجيه الفرنسي لكرة القدم الدولي المغربي سفيان بوفال، بإخضاعه للحجر الصحي وإبعاده عن الفريق لفترة معينة، في حال لبى دعوة مدرب المنتخب المغربي وحيد خليلوزيتش، وحضر للمعسكر المقبل لـ”أسود الأطلس” استعدادا لمباراتي موريتانيا وبورندي، في مارس الجاري، لحساب الجولتين الخامسة والسادسة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم أفريقيا التي تحتضنها الكاميرون مطلع السنة المقبلة.

وحسب تقارير إعلامية، فإن سفيان بوفال عبر عن رغبته الكبيرة في الحضور إلى المغرب للدفاع عن “عرين أسود الأطلس” في المباراتين القادمتين، حتى وإن كلفه الأمر فقدان الرسمية مع فريقه بعد العودة إلى فرنسا.

ويصر بوفال على الحضور إلى المعسكر الإعدادي للمنتخب الوطني، بعد غيابه عن آخر مباراتين للـ”أسود”، إذ يسعى الدولي المغربي إلى الحفاظ على مكانته بالمنتخب الوطني وضمان رسميته في تركيبة خليلوزيتش.

يُشار إلى أن بوفال صاحب الـ27 عاما، قد عاد إلى فريقه أنجيه في أكتوبر الماضي، قادما إليه من نادي ساوثهامبتون الإنجليزي، وسبق له وأن دافع على ألوان ليل الفرنسي وسيلتا فيغو الإسباني، كما سجل حضوره مع المنتخب الوطني الأول في مجموعة من المنافسات.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى