باريس سان جيرمان يتخذ إجراءات صارمة لحماية لاعبيه

اتخذت إدارة نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، إجراءات صارمة لحماية لاعبيها، إثر حادثة السطو المسلح على منزل لاعب الفريق، الأرجنتيني أنخيل دي ماريا، بالإضافة إلى حادثة الاعتداء على منزل والد اللاعب البرازيلي ماركينيوس القريب من بيت دي ماريا، إذ وقعت الحادثتان ليلة أمس الأحد.

وبحسب ما أورده موقع “onzemondial“، فإن رد فعل إدارة نادي باريس سان جيرمان تجاه الاعتداء على لاعبي الفريق جاء سريعًا، إذ عززت الحراسة أمام منازل اللاعبين على نفقتها الخاصة، في أوقات محددة، بالإضافة إلى وضع حارس أمن أو أكثر أمام كل سكن على مدار 24 ساعة في اليوم.

وتابع المصدر ذاته أن هذه الإجراءات ستشمل كافة اللاعبين، وإن كانت حاجة نجمي الفريق البرازيلي نيمار والفرنسي كيليان مبابي إلى هذه المساعدة أقل من زملائهما، نظرًا لامتلاكهما خدمة أمنية خاصة بهما.

وكان منزلا دي ماريا ووالد ماركينيوس قد تعرضا للسرقة وسط تهديد حقيقي لحياة أفراد أسر اللاعبين، أثناء مباراة النادي الباريسي ضد نانت، الأحد، ضمن منافسات الدوري الفرنسي لكرة القدم والتي انتهت بخسارة الباريسي بهدف مقابل هدفين.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى