رسميا.. روما يعترض على الموعد الجديد لمباراة يوفنتوس ونابولي

أبدى نادي روما اعتراضا رسميا على الموعد الجديد للمباراة المؤجلة بين فريقي يوفنتوس ونابولي، بإطار منافسات دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، مؤكدا أن القرار الصادر، هذه الجمعة، عن رابطة المسابقة المحلية يصب في صالح نابولي.

وأعلنت رابطة الدوري الإيطالي، سهرة الجمعة، عن موعد جديد لمباراة يوفنتوس ونابولي، وهي المؤجلة من الجولة الـ 3 للبطولة، لتُقام يوم 7 أبريل المقبل؛ مستندة إلى طلب رسمي قدمه الناديان، بعد أيام قليلة من تأكيد خوض اللقاء يوم 17 مارس الجاري.

ويعتقد مسؤولو روما أن تأجيل المباراة إلى شهر أبريل يمثل محاباة لنابولي، والذي سيستفيد من راحة أطول قبل مواجهته فريق العاصمة الإيطالية، الأسبوع القادم، على النقيض من “الجيالروسي”، مع سفر الأخير إلى أوكرانيا لملاقاة شاختار دونيتسك، الخميس، برسم إياب الدور ثمن النهائي لبطولة الدوري الأوروبي.

ومن المُقرر أن يستضيف روما فريق نابولي، يوم الأحد 21 مارس الجاري، وبعد يومين فقط من مباراته المُرتقبة، ضد شاختار.

وقال روما في بيانٍ رسمي: “نطالب بتوضيح الدافع الرياضي لذلك؛ لأننا لا نرى حاليا أي مبرر كافٍ، بخلاف تفضيل ضمني لقائمة نابولي، حيث يأتون لمواجهتنا يوم 21 مارس”.

ويحتل روما المركز الخامس في سلم ترتيب الدوري الإيطالي، برصيد 50 نقطة، ويفصله 3 نقاط فقط عن السادس نابولي، مع خوض الأخير لمباراة أقل، ويتنافس الفريقان على احتلال المركز الرابع، المؤهل لدوري أبطال أوروبا.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى