نيمار يعود لإثارة الجدل مجددا بسلوكياته

هاجمت صحيفة “ليكيب” الفرنسية نجم باريس سان جيرمان، نيمار دا سيلفا، بعد سهره لممارسة هوايته في ألعاب الفيديو، موضحة أنه خلال فترة غيابه الأخيرة بسبب الإصابة، سهر حتى الساعات الأولى من الصباح، وكان يلعب لعبة “كونتر سترايك” الشهيرة.

وأضاف المصدر: “هل من السيء مشاهدة تلفزيون الواقع، أو أن تكون مع لعبة فيديو حتى الساعة الثالثة صباحا؟ بالطبع لا، لكن الأمر يكون مختلفًا عند تكرار هذه الأنشطة الليلية ويكون اسمك نيمار”.

وكان اللاعب البرازيلي، البالغ من العمر 29 عامًا، قد غاب عن مواجهة فريقه باريس سان جيرمان أمام برشلونة في دور الـ16 من بطولة دوري أبطال أوروبا؛ بسبب

وعانى نيمار من إصابات عديدة في المواسم الثلاثة الماضية، منعته من لعب مباراتين حاسمتين في دوري أبطال أوروبا في الماضي (ريال مدريد 2018، ومانشستر يونايتد 2019)، وما يزال أسلوب حياة لاعب كرة القدم موضع تساؤل.

وفي فبراير الماضي، اتصلت صحيفة “لو باريزيان” الفرنسية بعالم الفسيولوجيا، جان برنارد فابر، لمعرفة العلاقة بين أسلوب حياة اللاعب وإصاباته المتكررة، وقال فابر في ذلك الوقت: “عندما يحدث لك مرة واحدة، قد تعتقد أنه حظ سيئ ، لكنه يحدث كل عام”.

كما تعرض المهاجم لانتقادات جماهير باريس سان جيرمان، لنشره تغريدة في 24 فبراير في الساعة 3:53 صباحًا، وذلك قبل أيام قليلة من إقصاء برشلونة في دور الـ16 من دوري الأبطال.

وعلى الرغم من كل الانتقادات والأزمات التي يواجهها، بما في ذلك اتهامه في قضية اغتصاب في 2019، فإن أغلى لاعب في العالم يقترب من تجديد عقده مع باريس سان جيرمان، الذي ينتهي في يونيو 2022.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى