توماس توخيل يعترف :أنا لست شرطيا .. وفي تشيلسي عليك أن تتحلى بالصبر

تحدث مدرب تشيلسي، توماس توخيل، عن السياسة التي اتبعها مع لاعبي البلوز خلال الفترة الماضية، وذلك عقب توليه المسؤولية خلفًا للإنجليزي فرانك لامبارد، حيث حقق مع الفريق نتائج جيدة، وانتقل من المركز التاسع إلى الرابع في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز.

وكان لامبارد يتبع سياسة صارمة مع لاعبي تشيلسي، وفرض قائمة من الغرامات المتعلقة بسوء الانضباط، وتضمنت إحداها دفع 20 ألف جنيه إسترليني للتأخر عن التدريب، بالإضافة إلى غرامة 500 جنيه إسترليني عن كل دقيقة يتأخر فيها اللاعب عن اجتماع الفريق.

لكن توخيل قرر الذهاب في طريق آخر، ووضع ثقته في فريق تشيلسي للحفاظ على انضباطهم، وقال المدرب في تصريحات نقلتها صحيفة “ميرور” البريطانية: “ليس لدي أي شكوى، لقد كان الجميع يحضر في الوقت المحدد، ولم يتأخر أحد على الإطلاق”.

وأضاف: “إذا وصل اللاعب في الساعة 10.01 أو 9.59، فأنا لست من الشرطة لأفرض عقوبة. وقال “إذا كنت ترغب في العيش في وئام، يحتاج الجميع إلى قبول قيم معينة لكيفية إدارة الأسرة، وإقناع الجميع بهذه القيم بدلاً من وضع القواعد والغرامات”.

وقال المدرب الألماني: “أنا لست ضد الغرامات، ولكن أعتقد أنه يجب أن يكون هناك شيء ما في غرفة الملابس بين المدرب واللاعبين”.

و وجه المدرب الألماني لنادي تشيلسي، توماس توخيل، رسالة لجميع لاعبي فريقه، خاصة الاحتياطيين منهم، مؤكدا أن “عليهم الصبر” وعدم فقدان الثقة في أنفسهم، عندما يلازمون مقاعد البدلاء، ويغيبون عن التشكيلة الأساسية.

وقال توخيل: “عندما توقع لتشيلسي، فإن جزء من وظيفتك هو أن تتحلى بالصبر وعدم الصبر في نفس الوقت. سينفد صبرك لأن جميع لاعبي فريقي متنافسون، وكلهم يريدون اللعب في كل دقيقة. هذا ما يظهرونه كل يوم، الجوع والرغبة، وهذا ما يظهره بوليسيتش أيضا”.

وأضاف: “في الوقت نفسه، عندما لا يتم اختيارك من قبل المدرب، عليك أيضًا التحلي بالصبر وعدم فقدان الثقة والاستمرار في أن تكون مستعدا في أي وقت، لأنه يمكن الاعتماد عليك في أي وقت. في البداية كان كريستيان سيئ الحظ بعض الشيء، لأننا عرفنا مقدار التأثير الذي يمكن أن يحدثه عندما يأتي من مقاعد البدلاء، واستخدمنا هذه القوة، ثم عندما دفعنا به (أساسيا) في بعض المباريات لم يظهر بالشكل الجيد، وكانت اللقاءات صعبة”.

تجدر الإشارة، إلى أنه بعد تعيينه توماس توخيل مدربا للفريق، خلفا للمقال فرانك لامبارد، تحولت بعض الأسماء لتصبح احتياطية، كالنجم المغربي حكيم زياش وبوليسيتش، إضافة إلى الألماني كاي هافيرتز.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى