فراق مرتقب بين رونالدو ويوفنتوس في نهاية الموسم

أكد موقع “كالشيو ميركاتو” الإيطالي الشهير أن الأشهر المقبلة ستكون حاسمة لمعرفة مستقبل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مع فريقه يوفنتوس الإيطالي، بعد الخروج المحبط من دوري أبطال أوروبا.

وفشل يوفنتوس في بلوغ الدور ربع النهائي للمسابقة الأوروبية العريقة وغادر البطولة في الدور ثمن النهائي على يد بورتو البرتغالي رغم فوزه عليه 3-2، لكنه كان قد سقط ذهاباً على ملعب “دراغاو” 2-1.

وألقى هذا الخروج الأوروبي الصادم لعشاق السيدة العجوز بظلاله على مستقبل العلاقة بين رونالدو والفريق، حيث حملت بعض وسائل الإعلام الإيطالية رونالدو جزءا من مسؤولية الخروج نظراً للمستوى الباهت الذي ظهر به خلال المواجهة.

وقال “كالشيو ميركاتو”: “سيدرس يوفنتوس واللاعب الأوضاع الحالية للنادي وسيقرران ما إذا كان بإمكانهما الاستمرار أم لا، حيث ينتهي عقد الدون في يونيو 2022 ولن يكون الجميع قادرا على تلبية طلباته المالية وهو ما يجعل عملية انتقاله بمقابل كبير أمرا صعبا في الوقت الحالي خاصة وأنه بلغ الـ 36 عاماً”.

وانضم رونالدو إلى يوفنتوس عام 2018 قادماً من ريال مدريد الإسباني، بعد سنوات من المجد والتألق في صفوف النادي الملكي، وبدأ في تحد جديد مع السيدة العجوز، لكنه فشل حتى الآن في قيادة الفريق نحو التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى