رسميا.. سامباولي مدربا جديدا لأولمبيك مارسيليا

أعلن أولمبيك مارسيليا، الناشط ببطولة الدوري الفرنسي لكرة القدم، عن إسناد مهمة الإشراف على عارضته الفنية للمدرب الأرجنتيني خورخي سامباولي، مع ترقية المدير الرياضي بابلو لونغوريا إلى منصب رئيس مجلس إدارة النادي.

واستقال سامباولي من تدريب أتلتيكو مينيرو البرازيلي، وخلال الأيام القليلة الماضية بدا مُرشحا بقوة لخلافة البرتغالي أندريه فيلاش بواش، والذي تعرض للإقالة من منصبه كمدرب لأولمبيك مارسيليا بعد تصريحات هاجم عبرها إدارة النادي.

وذكر مارسيليا في بيانٍ، نشره عبر موقعه الإلكتروني: “فرانك ماكورت (مالك النادي) يعلن تغييرات جذرية، يفتح بها فصلا جديدا لأولمبيك مارسيليا. بابلو لونغوريا عُين رئيسا لمجلس الإدارة، وتم تعيين المدرب العالمي خورخي سامباولي مديرا فنيا للفريق الأول”.

بدوره، عقب سامباولي على تسليمه مهام الإدارة الفنية لفريق مارسيليا، وقد تحدث إلى موقع النادي الرسمي: “دائما ما قلت إن أولمبيك مارسيليا يمثل الشغف. اجعلوا أورانج فيلودروم (استاد مارسيليا) يضيء عندما يذهب الفريق إلى الملعب”.

وأضاف سامباولي: “مارسيليا نادٍ شعبي. لسنا هنا للاختباء. سنلعب بجد. عندما تلقيت هذا العرض، حلمت أن أكون قادرا على الاحتفال في المدينة. في العالم، هناك أماكن هادئة وأماكن حادة. هذه الأماكن هي ما أريد، وأنا وافقت بدون تردد. هذا النادي لديه روح، ولهذا السبب نحن هنا. نحن مستعدون”.

وتُعد تجربة مارسيليا هي الثانية للمدرب سامباولي (60 عاما) في قارة أوروبا، بعد موسم 2016-17، والذي قضاه مديرا فنيا لإشبيلية الإسباني، وقد أمضى آخر موسمين بالدوري البرازيلي الممتاز، رفقة ناديي سانتوس وأتلتيكو مينيرو، عقب تجربة غير ناجحة بصحبة منتخب الأرجنتين.

ويحتل مارسيليا المركز السابع في سلم ترتيب دوري الدرجة الأولى الفرنسي، برصيد 38 من 25 مباراة، متأخرا بفارق نقطتين عن آخر المراكز المؤهلة لتصفيات الدوري الأوروبي، مع امتلاكه لقاءً مؤجلا.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى