المنتخب المغربي يتطلع إلى تكريس تفوقه على “النسور” في “كان” الشباب

يجدد عملاقا شمال إفريقيا المنتخب المغربي و منتخب تونس تنافسهما عندما يلتقيان يومه الجمعة، على أرضية ملعب “نواذيبو البلدي” في ربع نهائي كأس الأمم الأفريقية “تحت 20 سنة موريتانيا 2021”.

وسيسعى المنتخب المغربي، الذي عاد إلى البطولة التي تقام كل عامين بعد أن غابوا عن النسخ السبع الأخيرة ، للحصول على لقب المغرب الثاني في هذه البطولة، خاصة أن أبناء المدرب زكرياء عبوب ظهروا بشكل مثير للإعجاب في دورة موريتانيا.

وتصدر المغرب المجموعة C شديدة التنافس والتي ضمت غانا بطلة كأس العالم تحت 20 سنة سابقاً ، وتنزانيا التي شاركت للمرة الأولى، وغامبيا الفائزة بالميدالية البرونزية لعام 2007.

وتفوق المغاربة على غامبيا قبل اقتسام النقاط مع غانا في مباراتهم الثانية، وأنهوا المجموعة بالفوز 3-0 على تنزانيا.

بالمقابل، انتظر المنتخب التونسي حتى الجولة الأخيرة ليتأهل كواحد من أفضل فريقين احتلوا المركز الثالث، بعد أن أنهى نسور قرطاج المجموعة B بأربع نقاط من فوزها على ناميبيا وتعادل أمام بوركينا فاسو.

وتعرض المنتخب التونسي للهزيمة أمام الوافدين الجدد على البطولة من جمهورية إفريقيا الوسطى في الجولة الأخيرة من دور المجموعات، مما دفعهم إلى المركز الثالث.

وستقام مباراة الديربي في نواذيبو، ثاني أكبر مدينة في موريتانيا، انطلاقا من الساعة الخامسة بالتوقيت المغربي، وستكون المقابلة الأخيرة التي تقام على ملعب نواذيبو البلدي في هذه البطولة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى