خيار جديد لإعادة برمجة مباراة الوداد وكايزر شيفس

تقود الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، مفاوضات متقدمة مع نظيرتها الموريتانية، لبحث إمكانية إقامة مباراة الوداد الرياضي وضيفه كايزر شيفس الجنوب إفريقي بموريتانيا، والمبرمجة في 28 فبراير/شباط الجاري، وذلك بعد اعتذار مصر عن استقبال اللقاء القاري لحساب الجولة الأولى من مرحلة المجموعات في دوري أبطال إفريقيا، بسبب تغيير موعدها الأول.

 

وحسب مصدر من نادي الوداد الرياضي، فإنالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أخذت مبادرة التواصل مع نظيرتها الموريتانية، بالنظر لوجود رئيسه فوزي لقجع بموريتانيا، لحضور فعاليات كأس أمم إفريقيا لأقل من 20 سنة، إذ يسعى لإيجاد ملعب محايد، بعد اعتذار مصر عن استضافة المواجهة.

ومن المنتظر أن يقول “الكاف” كلمته الأخيرة اليوم، بخصوص القيود المفروضة بعدد من الدول والتي تمنع دخول الأفراد من جنوب إفريقيا وتعليق الرحلات الجوية مؤقتا، للتصدي للسلالة الجديدة من فيروس كورونا التي انتشرت بجنوب إفريقيا بشكل واسع.

وكانت السلطات المغربية قد رفضت منح التأشيرات لبعثة نادي كايزر شيفز، لملاقاة الوداد بمدينة الدارالبيضاء، وهو ما دفع اتحاد الكرة المحلي للتدخل وطلب تأجيل المباراة حتى تاريخ لاحق، أو تحويلها صوب بلد محايد، وهو ما استجاب له “الكاف”، لكن وفق شروط صارمة، أبرزها التكفل ماليا بالجانب التنظيمي، ثم تقديم ضمانات بحضور نادي كايزر شيفز على تأشيرات البلد الذي سيستقبل اللقاء.

يشار، إلى أن الوداد المغربي، كان مهددا بخسارة المباراة على البساط، قبل أن يستقر على القاهرة وجهة للقائه، إلا أن تغيير موعد أولى جولات مرحلة المجموعات لمسابقة دوري أبطال إفريقيا بطلب من ممثل الكرة الجنوب إفريقية، دفع المسؤولين المصريين إلى التراجع عن قرارهم، وإعادة مصير المباراة لنقطة الصفر.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى