لابورتا: سأحاول الاحتفاظ بميسي لكن المال وحده لا يكفي

أكد المرشح لرئاسة نادي برشلونة الإسباني، خوان لابورتا، أنه سيبذل قصارى جهده للإبقاء على النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، في صفوف الفريق، واعترف أن المال وحده لن يكون كافياً لإقناعه بتجديد عقده.

وينتهي عقد اللاعب الدولي الأرجنتيني في يونيو 2021، وسيكون بإمكانه الانتقال إلى أي ناد بلا مقابل، لكن المرشحين الثلاثة لرئاسة العملاق الكتالوني أكدوا في أكثر من مناسبة أن أولويتهم القسوى حين تسلم المنصب ستكون محاولة الاحتفاظ بالبرغوث.

وقال خوان لابورتا، أبرز المرشحين للفوز بالانتخابات، في حوار مع شبكة “سكاي سبورت”: “سنحاول الإبقاء على ميسي وسنبذل قصارى جهدنا لتحقيق هذا الهدف، سنقدم عرضاً كبيراً، لكن المال وحده لن يكون كافياً لإقناعه”.

وأضاف الرئيس الأسبق للنادي الكتالوني: “لا يحتاج ميسي المال فقط للبقاء في برشلونة، هو لاعب اعتاد على الانتصارات ويرغب في الفوز بالألقاب ويريد التتويج بألقاب أخرى مع برشلونة، لكن علينا أن نوفر له فريقاً قوياً وقادراً على المنافسة”.

وتابع لابورتا: “ميسي يضمن عائدات كبيرة لبرشلونة والأموال التي يحصل عليها لا تتعدى الـ 8% من إجمالي المصاريف، في حين أنه يدر 30% من مداخيل النادي، لذلك فإن بقاء ليو مربح لبرشلونة على المستويين الرياضي والاقتصادي”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى