ميسي يتسبب بأزمة بين إعلام فرنسا وإسبانيا

تسبب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، في حرب بين الصحافة الإسبانية والفرنسية بسبب الحديث المستمر عن مستقبله، مع اقتراب موعد المواجهة المرتقبة التي ستجمع فريق برشلونة الإسباني مع نظيره باريس سان جيرمان الفرنسي، ضمن منافسات ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وبحسب ما رصده موقع “onzemondial”، ارتفعت حدة الأزمة المتعلقة بمستقبل قائد النادي الكتالوني مع اقتراب المباراة المقرر إقامتها يوم 16 شباط/ فبراير الحالي، ويعود ذلك إلى الاحتمالات الكبيرة التي تربط اسم ليونيل ميسي بالنادي الباريسي عقب انتهاء عقده في يونيو المقبل.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه منذ قضية “الفاكس” الذي أرسله ميسي لإدارة برشلونة الصيف الماضي، ورغبته بعدم مواصلة مسيرته مع الفريق، لم تخل أخباره المتعلقة باحتمالية انتقاله إلى مانشستر سيتي أو باريس سان جيرمان من صدر الصفحات الأولى في الصحف الفرنسية والإسبانية، وأبرزها سبورت وموند ديبورتيفو التي تحدثت عن “المضايقات المستمرة” من قبل النادي الفرنسي لنظيره الكتالوني بشأن “البرغوث”، ببينما حاولت الصحافة الفرنسية، وفي مقدمتها مجلة فرانس فوتبول، مرارا ربط اللاعب بنادي سان جيرمان.

وفي سياق متصل، لم تضايق تصريحات ليوناردو المدير الرياضي لباريس سان جيرمان العلنية بشأن اهتمامهم بضم ميسي، نادي برشلونة فقط، ولكن ذلك امتد إلى اللاعب نفسه، إذ قال مصدر مقرب من الأرجنتيني لشبكة ESPN، إن ميسي منزعج من ربط اسمه في كل مرة بالانتقال إلى سان جيرمان، مضيفا أنه لم يعد يحتمل كل هذه الضوضاء في وسائل الإعلام وحتى التعليقات التي تنتج عنها”. وأشار المصدر ذاته إلى أن نادي العاصمة مطالب بتهدئة الأمور في الأسابيع المقبلة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى