آدم ماسينا جديد المغرب في معسكر مارس

كشفت مصادر موثوقة أن آدم ماسينا لاعب فريق واتفورد الإنجليزي، يقترب من الانضمام إلى المنتخب المغربي خلال الفترة المقبلة، بعدما رفض مسبقا دعوة لتمثيل المغرب، بدعوى أنه ترعرع وسط عائلة إيطالية، وهي العائلة التي تبنته بعد معاناته في طفولته.

وأضافت المصادر ذاتها أن الظهير الأيسر سيكون جديد “أسود الأطلس” في معسكر شهر مارس المقبل، بعدما وافق على حمل قميص المنتخب، بينما قد يكون تخلفه عن الموعد لأسباب إدارية أو تأخر الإجراءات لا غير.

وعانى آدم ماسينا من طفولة مؤلمة، بعدما توفيت والدته، وتركته رفقة شقيقه زكرياء مع والدهما الذي كان مدمنا للخمر، لتقوم إحدى الجمعيات الخيرية باستقبالهما بمدينة بولونيا، ثم تكفلت عائلة إيطالية بهما.

معاناة ماسينا وهو صغير، جعلته يرفض اللعب للمغرب مرارا، فقد سبق أن أكد في تصريح صحفي، أنه ترعرع وسط عائلة إيطالية ويحلم بتمثيل منتخب إيطاليا ولا يفكر في تمثيل بلد لا يعرفه ولا يعرف عنه كل شيء (المغرب)، مردفا: “ما أحلم به فقط، هو زيارة قبر والدتي في المغرب، أخي زاره صيف 2015″، قبل أن يغير اللاعب موقفه تجاه المنتخب المغربي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى