5 محترفين مغاربة استفادوا من عام 2020

يبدو أن عام 2020 لم يحمل معه فقط أحداثاً للنسيان لعدد من المحترفين المغاربة، والذين استطاعوا على الرغم من ظروف الساحرة المستديرة والتوقف الاضطراري للمنافسات؛ التوهج في سماء كرة القدم الأوروبية، وخطف مكانة في قلوب المشجعين، واهتمام كبير من طرف الإعلام الأجنبي.

الحارس ياسين بونو، أشرف حكيمي، وحكيم زياش، ونايف أكرد، ويوسف النصيري، 5 لاعبين مغاربة تمكنوا من التوهج خلال عام 2020، بشهادة التقنيين، كما أن أسهمهم ببورصة اللاعبين ما زالت تحقق الصعود، ونحن نقترب من توديع السنة.

لقب ثنائي إشبيلية

أسهم المُهاجم يوسف النصيري والحارس ياسين بونو، في تحقيق فريقهم إشبيلية للقب الدوري الأوروبي السادس في تاريخ النادي 2019/ 2020، بعد مشاركتهم طيلة مراحل المغامرة القارية.

تصديات ياسين بونو، كانت محط إعجاب الجماهير خلال رحلة “الأندلسي” بالدوري الأوروبي، وتحديدا في مباراة مانشستر يونايتد بمرحلة نصف النهائي، والتي عبدت الطريق أمام المجموعة صوب اللقب.

وأسهم الوجه الذي ظهر به الحارس بونو بعد عودة عجلة المسابقات إلى الدوران، في تشبث إشبيلية بخدماته وشراء عقده بصفة نهائية من نادي جيرونا، بعد إعارة لموسم واحد، أما المُهاجم النصيري الذي كانت بدايته مع النادي الأندلسي في يناير 2020، فيخوض أحسن فترات احترافه بإسبانيا، بعد تجارب سابقة رفقة مالقا وليغانيس.

بين دورتموند وإنتر ميلان..حكيمي بخطوات ثابتة

حمل الدولي المغربي أشرف حكيمي ألوان كل من بروسيا دورتموند الألماني، ثم إنتر ميلان الإيطالي، خلال عام 2020، لكن اللاعب استطاع الحفاظ على ثبات الأداء، على الرغم من المخاوف التي لاحقت ظهوره الأول بـ”الكالتشيو” من عدم الاندماج رفقة المجموعة.

حكيمي، واحد من اللاعبين الذين تكونوا داخل مدرسة ريال مدريد الكروية، حصد الإعجاب بالدوري الإيطالي، وتمكن في فترة قصيرة من كسب قلوب المُشجعين، حتى وإن كان مدربه أنطونيو كونتي، ما زال ينتظر منه الأفضل.

وأكد لاعب المنتخب المغربي، أن الأجواء في إيطاليا مشابهة إلى ما كان يعيشه بإسبانيا، وهو ما أسهم في انصهاره بسرعة مع المجموعة، ولم يجد عراقيل تؤخر انطلاقته.

إبداع حكيم زياش بـ”البريمير ليغ”

أقل من 5 أشهر، كانت كافية للمغربي حكيم زياش، لإثبات مكانته بتشكيلة تشيلسي الإنجليزي الأساسية، حتى وإن كان الدوري جديدا على صاحب الـ27 سنة، الذي خرج للمرة الأولى من أجواء المنافسات بهولندا.

وفي وقت كان للإصابات دور سلبي في تأخير ظهور اللاعب رفقة تشيلسي بداية الموسم الكروي الجاري، إلا أن مشاركته المحلية والقارية عوضت الفراغ الذي تركه اضطرارا.

عام 2020 لزياش كان متميزا أيضا مع ناديه السابق أياكس أمستردام، وتمكن اللاعب من إنهاء مشواره رفقة المجموعة، وهو يحمل معه لقب أفضل لاعب في السنة للمرة الثانية توالياً.

اجتهاد نايف أكرد

من ملاعب البطولة الاحترافية المغربية إلى منافسات “الليغ1″، استطاع المُدافع نايف أكرد، إثبات مكانته خلال السنة الكروية 2020، بعد أن حمل ألوان ديجون، ثم ستاد رين الذي التحق بصفوفه خلال فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة.

واستطاع أكرد البروز بشكل لافت للأنظار رفقة ديجون، على الرغم من مشاكل النتائج التي لاحقت الأخير، ليخطف اهتمام رين، الذين لم ينتظر طويلاً لإنهاء تفاصيل الصفقة.

اجتهاد اللاعب المحلي لم يمر دون تحرك وحيد خاليلوزيتش، مدرب منتخب المغرب، الذي فضله على مدافعين بخبرة كبيرة، بالنظر إلى كل ما قدم سواء في الدوري الفرنسي أو مسابقة دوري أبطال أوروبا، بمراحلها الأولى.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى