سواريز يعترف بـ”التلاعب” لاجتياز اختبار الإيطالية

اعترف لويس سواريز لاعب فريق أتلتيكو مدريد الإسباني، في مقابلة عبر الفيديو مع المدعين العامين في مدينة بيروجيا الإيطالية، بحصوله على أسئلة امتحان اللغة الإيطالية عبر الإيميل قبل أسبوع من موعده تمهيدا لتسهيل حصوله على الجواز الإيطالي وانتقاله إلى فريق يوفنتوس، إلا أن هذه الشهادة ورطت مسؤولي الجامعة.

 

وكشف موقع “كالتشيو ميركاتو” الإيطالي، أن اللاعب سواريز قد اعترف في رده على أسئلة المدعين العامين، أنه كان يعلم سابقا بالأسئلة التي ستتعين عليه الإجابة عليها في امتحان اللغة الذي أجراه في 17 من شتنبر الماضي، وذلك عندما اجتاز بنجاح اختبار اللغة B1 للحصول على جواز السفر الإيطالي قصد الانضمام إلى “السيدة العجوز”.

واستدعي لاعب منتخب الأوروغواي كشاهد في الملف وليس كمتهم، إذ أوقفت السلطات الإيطالية المسؤولين في جامعة بيروجيا المتهمين بتنظيم التلاعب باختبار الجنسية لسواريز، وبينهم عميد الجامعة والمدير والأساتذة، فيما لم يكشف عما إذا كان فريق “اليوفي” متورطا أيضا في هذه العملية.

 

و كانت صحيفة “لاربيبوبليكا” الإيطالية قد كشفت عن النص الذي أرسل لسواريز ليحفظه باللغة الإيطالية وجاء كالتالي: “لقد عشت في برشلونة لمدة سنوات، أنا حقاً أحب برشلونة ولد اثنان من أطفالي هناك، كنت في إجازة في برشلونة عندما كان عمري 15 عاماً، تزوجت منذ 10 سنوات واسم زوجتي صوفيا وهي من الأوروغواي ولكن لديها جواز سفر إيطالي، لدي ثلاثة أطفال دلفينا (10 سنوات) وبنيامين (7 سنوات) ولوتارو عمره سنتان. لقد لعبت لمنتخب أوروغواي، ولعبت في أياكس وليفربول وبرشلونة، أحب عملي كلاعب كرة قدم محترف، كرة القدم هي شغفي، أحب أن أكون مع عائلتي”.

دلالات

زر الذهاب إلى الأعلى