محترف مغربي جديد على رادار إشبيلية

أبدت إدارة نادي إشبيلية الإسباني اهتماما كبيرا باللاعب أيمن برقوق، المحترف في صفوف نادي آينتراخت فرانكفورت، ليصبح اللاعب خامس مغربي مرشح لتعزيز صفوف “الأندلسي”، خلال فترة الانتقالات الشتوية التي ستفتح أبوابها رسميا، مطلع عام 2021.

صحيفة “Bild” الألمانية، ومن خلال مواكبتها لآخر مستجدات سوق الانتقالات، قالت إن نادي إشبيلية يوجد على رأس قائمة المهتمين بخدمات صاحب الـ 22 سنة، خلال الميركاتو الشتوي، بعد متابعة اللاعب من خلال أبرز مباريات الدوري الألماني.

المصدر ذاته، أوضح أن أمين برقوق، الذي يملك في رصيده من المباريات 12، منذ بداية الموسم الكروي، لفت انتباه إشبيلية منذ فترة، وبدأ النادي متابعة خاصة لتحركاته سواء رفقة آينتراخت فرانكفورت، أو ظهوره الرسمي الأول بقميص المنتخب المغربي، خلال التصفيات المؤهلة إلى كأس أمم إفريقيا “كاميرون 2022”.

وأشارت الصحيفة إلى أن مهمة إشبيلية بضم لاعب مغربي جديد ينضاف إلى قائمتها لن يكون بالمهمة السهلة، بعد وضع نادي روما الإيطالي بدوره اسم أيمن برقوق ضمن لائحة المستهدفين الجدد.

ويضم نادي إشبيلية أكبر عدد من المُحترفين المغاربة في صفوفه بأربعة أسماء أساسية، ويتعلق الأمر بالحارس ياسين بونو، والثنائي الهجومي يوسف النصيري ومنير الحدادي، إضافة إلى الوافد الجديد أسامة الإدريسي، الذي بدأ يجد رويدا مكانة ضمن الترسانة البشرية لجولين لوبيتيغي.

وسيكون ميركاتو الشتاء، فرصة لمجموعة من الأسماء الدولية المغربية، لتغيير الأجواء والبحث عن استحقاقات جديدة، خصوصا أولئك الذين وجدوا صعوبات للاندماج رفقة أنديتهم خلال الأشهر الأخيرة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى