إبراهيموفيتش يكشف عن سر مثير لاستمراره في اللعب

أكد النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم نادي ميلان الإيطالي أنه غير مستعد لاعتزال اللعبة حاليا، كاشفا عن سر استمراره في الملاعب بالرغم من بلوغه سن الـ39.

وقال إبراهيموفيتش إن إصابة خطيرة في ركبته عززت رغبته في مواصلة مسيرته وإنه غير مستعد لتعليق حذائه. وأوضح اللاعب المخضرم في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” أن سر طول عمره في الملاعب يتعلق بإصابته بتمزق في الرباط الصليبي الأمامي في ركبته اليمنى عام 2017، عندما كان يلعب لنادي مانشستر يونايتد، إذ تم تهميشه لمدة سبعة أشهر.

وقال “إبرا” في هذا الصدد:”بعد إصابتي، قلت في نفسي إنه طالما يمكنني لعب كرة القدم، أريد أن ألعب. عندما تلعب في هذا المستوى، فإن الأمر كله يتعلق بالأداء. إذا كنت جيدًا، فأنت دائمًا في القمة. وبمجرد اختفاء هذه الحالة، سيحل لاعب آخر مكانك”.

وأضاف النجم السويدي: “أحب هذا الضغط، أنا لا ألعب لميلان بالنظر إلى ما فعلته خلال مشواري. أنا ألعب هناك بسبب ما أفعله الآن. لهذا السبب أخرج الأفضل كل يوم. سأستمر في ذلك حتى أصل إلى مرحلة أتأكد خلالها بأنه لا يمكنني القيام بهذه الأشياء”.

ويتقدم ميلان في صدارة الدوري الإيطالي بفارق أربع نقاط عن صاحب المركز الثاني ساسولو. وساهم زلاتان إبراهيموفيتش في هذا المكسب بفضل تألقه هذا الموسم إذ يتصدر هدافي الدوري برصيد 10 أهداف قبل الجولة الـ11 من المسابقة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى