خطأ ياسين بونو يدخله تاريخ إشبيلية من الباب الخلفي

أخطأ المغربي ياسين بونو، حارس مرمى إشبيلية، في مباراة فريقه، السبت، أمام ريال مدريد؛ إذ سجل هدفا عكسيا منح به كتيبة الميرينغي انتصارا هاما، ببطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

وبات بونو (29 عاما) أول حارس لإشبيلية يسجل هدفا ضد مرماه منذ السادس من أبريل للعام 1991، حسب إحصائية مثيرة أبرزها الصحفي الإسباني أليكسيس ماريا تامايو، المسؤول عن إدارة حساب “ميستر شيب” لأرقام كرة القدم.

ويحمل آخر هدف ذاتي في تاريخ حراس إشبيلية، قبل خطأ بونو، اسم رامون رودريغير “مونشي”، والذي مثل الفريق الأندلسي لمدة 9 أعوام (1990-99)، ويتولى حاليا الإدارة الرياضية في بيت الروخي بلانكوس.

وإجمالا، غدا بونو خامس حارس مرمى يسجل هدفا عكسيا في تاريخ نادي إشبيلية، بعد كل من: خوسيه ماريا بوستو (عام 1946)، وخوسيه رودريغيز دومينيغيز “رودري” (عام 1965)، رينات داسيف (عام 1989) ورامون رودريغيز “مونشي” (عام 1991).

ملخص أهداف مباراة اشبيلية 0-1 ريال مدريد

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى