إبراهيموفيتش يكشف سرا مثيرا عن اعتزاله

أقر النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش لاعب ميلان (39 عاماً) بأنه كان قد قرر اعتزال لعب كرة القدم نهائياً في الصيف الماضي، لكنه غير رأيه نتيجة لشعوره بحال جيدة جداً.. علماً أن زلاتان يقدم مستوى رائعاً مع الروسونيروي هذا الموسم، متصدراً قائمة الهدافين في الدوري الإيطالي بـ 10 أهداف، كما قاد ميلان إلى ريادة الترتيب برصيد 23 نقطة بعد 9 جولات.

وقال إبراهيموفيتش في تصريحات لشبكة “سكاي” الإيطالية السبت: “ستيفانو بيولي سألني الموسم الماضي ماذا سأفعل، أجبته بأنني لن أستمر ويكفي هذا القدر، عائلتي مهمة أيضاً وأنا هنا لوحدي. إنها تضحية كبيرة ولا أريد أن أبقى لعام آخر. قال إنه يحترم قراري، وتحدثت مرة أخرى في اليوم التالي وقلت له لقد قررت الاعتزال ويمكنك نسيان العقد، ليس الأمر مهماً في هذا العمر، ثم تغير شيء ما، لم أكن أريد الندم بعدها، اتصلت بنادي ميلان وقررت الاستمرار. لقد فكرت بالاعتزال عندما كنت في مانشستر يونايتد بعمر الـ 35 إلى 36 سنة”.

وتحدث زلاتان عن عودته لميلان قائلا: “بدلاً من الانتقال إلى فريق في القمة، من الأفضل الانضمام لفريق وإعادته للقمة، لم يكن هناك أي مجال للخوف بالنسبة لي، في مانشستر يونايتد قالوا لي إنني كبير في السن والخسارة ستكون مصيري لكني قررت الصمود. قبل عشر سنوات كانت لدي مكانة أخرى، لكن اليوم لدي المزيد من الخبرة، عندما تكون شابا فأنت مثل موسيقى الروك أند رول، لكن الآن أفهم المواقف أكثر”.

وعاد زلاتان إلى ميلان في كانون الثاني/يناير الماضي بعد تجربة في الولايات المتحدة مع لوس أنجليس غالاكسي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى