محمد أبرهون في ذمة الله بعد صراعٍ مع المرض

توفي الدولي المغربي محمد أبرهون، اليوم الأربعاء، عن عمر الـ31 سنة، بعد صراعٍ مع مرض السرطان امتد لعدة أشهر، وكان سببا في ابتعاده عن فريقه السابق ريزي سبور التركي.

وانهالت عبارات التعزية والمواساة لأسرة الراحل وروحه، من طرف لاعبين جاوروه، على غرار ظهير المغرب التطواني، حمزة الموساوي، الذي نشر عبر حسابه على الموقع الاجتماعي “فايسبوك” صورة له بعبارة: “يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي”.

وكانت حملة من التعاطف والدَّعم قد جمعت اللاعبين المغاربة وكافة الفرقاء الرياضيين مع الراحل، الذي تطورت حالته الصحية في الأسابيع القليلة الماضية واشتدت عليه وطأة المرض، ليفارق الحياة وهو لم يتجاوز الـ31 سنة.

وجاور أبرهون العديد من الأندية في مساره الكروي، حيث حمل قميص المغرب التطواني وكان قائداً له، كما مثّل فريق موريرينسي البرتغالي وريزي سبور التركي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى