المحكمة تصدر عقوبة ثقيلة في حق المعتدي على كفيتوفا

أصدرت محكمة برنو (جنوب شرق) حكما بالسجن 8 أعوام بحق المعتدي على لاعبة كرة المضرب التشيكية بترا كفيتوفا والذي أصابها بسكين بجروح بالغة بيدها في منزلها عام 2016.

وقالت المتحدثة باسم المحكمة إيفا أنجيالوسي لوكالة فرانس برس “لقد حكم عليه لمدة ثماني سنوات في سجن يخضع لحراسة مشددة”.

وأضافت أن المعتدي، راديم زوندرا (33 عاما)، حكم عليه بتهمة الاعتداء واقتحام المنزل”.

وكان زوندرا الذي طالب ببراءته منذ بداية المحاكمة يواجه عقوبة سجنية لمدة 12 عاما، محكوما في السجن لارتكابه جريمة أخرى. وهو يملك على غرار المدعي العام مهلة أسبوعين لاستئناف الحكم.

وكانت كفيتوفا (29 عاما)، أصيبت بجروح بالغة في أصابع وأعصاب يدها اليسرى لدى تصديها للص اقتحم منزلها في بروستيوف (شرق) في ديسمبر 2016 مدعيا أنه عامل صيانة، ما اضطرها للخضوع لجراحة دامت أربع ساعات.

وغابت كفيتوفا، بطلة ويمبلدون 2011 و2014، خمسة أشهر عن الملاعب بسبب حادثة الاعتداء التي شكلت خطرا كبيرا على يدها اليسرى.

أوقف الرجل واحتجز في مايو الماضي وتعرفت عليه كفيتوفا المصنفة ثانية عالميا راهنا، قبل سفرها إلى باريس لخوض بطولة رولان غاروس.

وبلغت كفيتوفا الاثنين الدور ربع النهائي لدورة ميامي الأمريكية الدولية بتغلبها على الفرنسية كارولين غارسيا، وهي تملك فرصة انتزاع صدارة التصنيف العالمي في حال تتويجها باللقب.

زر الذهاب إلى الأعلى